Jump to content

 

 

جلد إمرأة في مركز شرطة امن المجتمع (النظام العام)


  • لا تستطيع كتابة موضوع جديد

#41
بت عز الرجال

بت عز الرجال
  • Members
  • 95 posts
  والله يا أبو زينب شيء مؤسف لدرجة أني أشعر بالخزي والعار لهؤلاء البشر وهم منتشين ويتفرجون على هذا المشهد اللا إنساني والعالم يتحدث اليوم عن ( اليوم العالمي للعنف ضد المرأه ) .

وأعتقد لو كان هذا المشهد امامي ربما كنت اقودها مسيرة تنديد من ساحة المركز وإلى قصر الجمهورية ثم مكتب حقوق الانسان ...لان هذا ضد الانسانية ونحن نؤمن بتطبيق الشريعة الاسلاميه والقانون على العين والرأس لكن هنالك أسس وبماديء لابد ان تراعى أولها : أن  القانون يسري على الكل ولايستثى أحد ( وهنا نذكر حديث الرسول صلى الله عليه وسلم عن السرقة ..( والله لو سرقت فاطمة بنت محمد لقطع محمد يدها . ) هذه هي الشريعة  الاسلامية السمحة.....لا  أحد يعلو على القانون كما التوقيت الذي برزت فيه هذه القضية ونحن على ابواب الاستفتاء ربما  تكون لهم أجنده خفية .
عموماً الحديث ذو شجون وأكيد لنا عوده .. ولابد من ان هذه القضايا تقتل بحثاً ولا تترك هكذا علماً بأننا لانعلم حتى الان ماذا كانت نهاية قضية الصحفية لبنى وأمثالهن .. .. لان القضايا التي تثير الرأي العام لابد ان تترك أثر إما بتنفيذ العدالة أو بتعديل مواد القانون ولا نقول القضايا أو الجرائم الحدودية أو ما جاء في الشريعة الغراء..  لنا عودة يا حاج اشرف إن شاء الله.  

تم تعديل هذه المشاركة بواسطة بت عز الرجال, 13 December 2010 - 10:49 AM.


#42
Dalia Alasad

Dalia Alasad
  • Members
  • 83 posts
  • Gender:Female
الله المستعان...................
إحترق قلبي لما رأيت هذا المنظر البشع الشنيع الكل يريد تطبيق الشريعة بربوع سوداننا الحبيب لكن كما أمر الله وأمر الرسول صلي الله عليه وسلم حتي نتلافي أخطاء سن حدود شرع الله والضرب يكون بمناطق محددة ليس في كل الجسد فهذا بمثابة التعزيب وعلي الجلاد أن لا يكون بمثل هذا الإستهتار بل يكون غدوة في إقامة الحد كما سرد بكتابنا العظيم ومن أهم الضمانات اللازمة للمحافظة على نعمة الأمن والاستقرار التي نعيشها التمسك بتطبيق الشريعة الإسلامية ، والمحافظة على مقاصدها وتطبيق حدودها لا بتلك الوحشية . وأتمني من حكومتنا الموقرة أن تقف وقفة جادة علي هذا الموضوع ويعاقب كل من يستهتر ويتجاوز الحد في العقوبات علي مواطنينا .

#43
اشرف رمضان إدريس

اشرف رمضان إدريس
  • Members
  • 2699 posts
  • Gender:Male

View Postعماد محمد شريف, on Dec 12 2010, 01:32 PM, said:

عن الجزيرة نت:


من جانبها قالت الشرطة السودانية على لسان مفتشها العام الفريق العادل عاجب يعقوب إنها فتحت تحقيقا


في حقيقة التسجيل ومحاسبة كل من يثبت ارتكابه لأخطاء في حق المواطن.



لكن الفريق العادل ندد بنشر التسجيل تزامنا مع اليوم العالمي لحقوق الإنسان، وقال إن التوقيت الهدف


منه الإخلال بسمعة السودان, مشيرا إلى أن الحادثة وقعت في يوليو/تموز من العام الماضي. [/size


[size=5]

Quote

من جانبها قالت الشرطة السودانية على لسان مفتشها العام الفريق العادل عاجب يعقوب إنها فتحت تحقيقا


ان تأتي متأخر خير من ان لا تأتي ولكن هل هذا كله بسبب ما نشر في مواقع اليوتيوب ام انه من مهام وواجبات الوظيفة والمسؤولية الواقعة على حماية المواطن من انظمته الحاكمة والمتنفذة امام المواطن البسيط  ؟


Quote

لكن الفريق العادل ندد بنشر التسجيل تزامنا مع اليوم العالمي لحقوق الإنسان، وقال إن التوقيت الهدف


منه الإخلال بسمعة السودان, مشيرا إلى أن الحادثة وقعت في يوليو/تموز من العام الماضي.

بغض النظر حول مقاصد من نشر ومراميه سواء كانت منطلقات انسانية وان السكوت عن الحق شيطان اخرس او لمصالح شخصية حزبية جهوية ذاتية المكسب دون ان يكون لوجه العدالة نصيب فيها هل سمعة السودان منفصلة عن كرامة مواطنيه ؟ هل اذلال المواطن السوداني والبطش به وعدم التسريب او الحديث عن ما يرتكبه النظام من مخلفات والتستر عليها والسكوت وغض الطرف  عنها فيه مصلحة للسودان ؟ وقت الحادثة وزمنها وتقادمها هل يعفي ان يتناولها المرء والمنظمات فدارفور وقضية اوكامبو حدثت في الماضي وتم تناولها في الحاضر ام ان مخالفات النظام اتجاه مواطنيه تسقط بالتقادم ؟ واين تكمن سمعة السودان في الجرم الذي ارتكب بحق هذه الفتاة ام فيه نشر مخالفات النظام ؟
اايضا هنالك ملاحظة لو فرضنا ان الحادثة وقعت في يوليو 2009م لماذا لم تنشر في ديسمبر 2009م وهو نفس اليوم العالمي لحقوق الانسان في نفس سنة الحادث

ما اود ان اقوله ليس هنالك مبررات مقنعة من قبل الشرطة حول هذه الحادثة ويجب على النظام الاعتراف وتقديم الجناة للعدالة من قاضي وجلاد بالاضافة الى السعي من قبل جهاز الشرطة لتغيير القوانين التي تحكم وتنظم حياة المجتمع وتعليم من يقومون بتنفيذ الحدود والعقوبات تعليما شرعيا وتحقيق شعار الشرطة في ارض الواقع الشرطة في خدمة الشعب  فهذا العذر هو ما يغطي ويخفف احزان السودان وسمعته

مودتي

الرحـــال

تم تعديل هذه المشاركة بواسطة اشرف رمضان إدريس, 13 December 2010 - 07:47 AM.


#44
اشرف رمضان إدريس

اشرف رمضان إدريس
  • Members
  • 2699 posts
  • Gender:Male

View Postبت عز الرجال, on Dec 12 2010, 07:19 PM, said:

والله يا أبو زينب شيء مؤسف لدرجة أني أشعر بالخزي والعار لهؤلاء البشر وهم منتشين ويتفرجون على هذا المشهد اللا إنساني والعالم يتحدث اليوم عن ( اليوم العالمي للعنف ضد المرأه ) .

وأعتقد لو كان هذا المشهد امامي ربما كنت اقودها مسيرة تنديد من ساحة المركز وإلى قصر الجمهورية ثم مكتب حقوق الانسان ...لان هذا ضد الانسانية ونحن نؤمن بتطبيق الشريعة الاسلاميه والقانون على العين والرأس لكن هنالك أسس وبماديء لابد ان تراعى أولها : أن  القانون يسري على الكل ولايستثى أحد ( وهنا نذكر حديث الرسول صلى الله عليه وسلم عن السرقة ..( والله لو سرقت فاطمة بنت محمد لقطع محمد يدها . ) هذه هي الشريعة  الاسلامية السمحة.....لا  أحد يعلو على القانون كما التوقيت الذي برزت فيه هذه القضية ونحن على ابواب الاستفتاء ربما  تكون لهم أجنده خفية .
عموماً الحديث ذو شجون وأكيد لنا عوده .. ولابد من ان هذه القضايا تقتل بحثاً ولا تترك هكذا علماً بأننا لانعلم حتى الان ماذا كانت نهاية قضية الصحفية لبنى وأمثالهن .. .. لان القضايا التي تثير الرأي العام لابد ان تترك أثر إما بتنفيذ العدالة أو بتعديل مواد القانون ولا نقول القضايا أو الجرائم الحدودية أو ما جاء في الشريعة الغراء..  لنا عودة يا حاج اشرف إن شاء الله.

نعم انت لها وصوت لمن لا صوت له الاخت منى اعلم تماما انك دوما مع الحق اينما كان هذا الحق

استغرب تماما اين دور رجال القانون من قضاة ومحامين الذين هم المعنيين بهذا الامر في المقام الاول لانهم اهل الشأن القانوني في البلاد و على دراية وعلم تام بالقوانين والعقوبات سواء كانت سماوية او وضعية  كنت اتوقع مسيرات تخرج دفاعا للقانون وتطبيقاته من قبل نقاباتهم  اكراما لسمعة السودان في المجال القانوني ، وايضا المنظمات المهتمة بحقوق الانسان في الداخل والمصرح لها بالعمل وكذلك منظمات المرأة واتحاداتها و رجال الدين وايضا منظمات المجتمع المدني والناشطين في هذا المجال

مودتي

الرحـــال

تم تعديل هذه المشاركة بواسطة اشرف رمضان إدريس, 13 December 2010 - 09:37 AM.


#45
اشرف رمضان إدريس

اشرف رمضان إدريس
  • Members
  • 2699 posts
  • Gender:Male
شريعة قدو قدو - الفاتح جبرا

Posted Image
على الرغم من إصابتى بمرض الملاريا اللعين وعدم مقدرتى على الحركة
أو التركيز إلأ أن كثيراً من الصحاب قد أشاروا عليا

بمشاهدة ذلك الفديو (الكارثة) الذى يصور تنفيذ عقوبة الجلد على فتاة فى إحد أقسام
الشرطة ففعلت وليتنى لم أفعل إذ أن الملاريا وحدها كانت كفيلة
بإصابتى بالطمام والغثيان (يعنى ما كنتا ناقص)!

بعد مشاهدتى لذلك الفديو (الكارثة) خرجت بعدة إنطباعات وملاحظات تنافى
فى مجملها ما أراده المشرع من سن لهذه العقوبة (عقوبة الجلد)
إذ إن الهدف من إقامة عقوبة الجلد على الجانى هى إصلاحه وتهذيبه
ليكون عضواً صالحاً فى المجتمع وليس المقصود إهلاكه أو تشويهه
أو إتلاف بعض أطرافه أو أصابته بعاهه دايمة ليصبح من ذوى الإحتياجات الخاصة.

ولعل أول ما لفت نظرى هو الأداة التى إستخدمت فى الجلد
فعلى الرغم من أن جميع الفقهاء قد إتفقوا على أن يكون السوط وسطاً
لا جديداًَ فيجرح ولا قديماً فيقل ألمه إلا أن السياط التى أستخدمت
وهما سوطان كانا (جداد لنج) كما كان واضحاً من الصورة ومن النوع
الذى يمكن أن (يكتل براااحة) ! وهذا خروج على رأى العلماء الذين
يرون أن القصد من تنفيذ هذه العقوبة هو الردع
والزجر وليس إهلاك الجانى أو إتلاف عضو من أعضائه

. أما الملاحظة الثانية فهى أن الفقهاء قد أجمعوا على إتقاء الوجه
والرأس والفرج والمقاتل كالفؤاد والخصيتين لأن جلد ذلك يؤدى إلى الوفاة
أو إلى ذهاب منفعة كما فى حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم
عن أبى هريرة رضى الله عنه قال : (قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
إذا ضرب أحدكم فليتق الوجه) رواه أبوداؤود ، على الرغم من كل ذلك
إلا أن (الفديو الكارثة) يوضح لنا بأن (الجلد العشوائى)
قد نال من (رأس) ووجه الفتاة وصدرها وأن الجلاد كان يجلد
بإهمال يعنى (محل ما تقع تقع) وإذا ما إستصحبنا معنا قوة
وطول وجدة (سياط العنج) المستخدمة مع قوة الضربات فإن حدوث نزيف
فى المخ أو فقأ للعين أو خلاف ذلك من الأمور الكارثية يصبح أمراً ممكن الحدوث!

أما الملاحظة الثالثة فهى قوة الضربات خاصة (قدو قدو)
الذى نزل إلى أرض (الملعب) دون حتى أن يستأذن (الحكم)
وقام بإرسال سياطه (القوية) وهو يرفع السوط إلى اعلى مدى بينما
يقول (القرطبى) في تفسيره الجامع لأحكام القرآن (الضرب
الذى يجب تنفيذه هو أن يكون مؤلماً لا يجرح ولا يبضع
ولا يخرج الضارب (الجالد) يده من تحت إبطه) !
وهذه دلالة واضحة بأن يكون الجلد معتدلاً (مش زى جلد قدو قدو)!

والملاحظة الرابعة هى ما شاهدناه فى الفيديو من (ضحك)
فى غير مكانه و(تلذذ واضح) للجالد بينما واحدة من أهم شروط
(الجالد) الذى يقوم بتنفيذ هذه العقوبة هو إلا يكون قصده التشفى
وإلا يكون غليظاً جافى القلب وأن يكون أميناً ذا تقوى ومخافة من الله
ومعرفة بأحكام الشرع ، وما شاهدناه يقول أن (الكلام ده مافى)
وأن من تولوا الجلد جهال من غلاظ الأكباد !

قال القرطبى فى تفسيره (الجامع لأحكام القرآن) ج 12 ص 163-164:
( الحد الذى أوجب الله فى الزنا والخمر والقذف وغير ذلك ينبغى
أن يقام بين أيدى الحكام ولا يقيمه إلا فضلاء الناس وخيارهم يختارهم الإمام
لذلك وكذلك كانت الصحابة تفعل كلما وقع لهم شئ من ذلك - رضى الله عنهم -
وسبب ذلك أنه قيام بقاعدة شرعية وقربة تعبدية تجب المحافظة على فعلها
وقدرها ومحلها وحالها بحيث لا يتعدى شئ من شروطها ولا أحكامها فإن دم المسلم
وحرمته عظيمة فتجب مراعاته بكل ما أمكن وهذا مقتضى عدل الشريعة)!

إنتهى حديث القرطبى ولن ينته الألم الذى أحس به كل من شاهد تلك المقاطع
التى تم بثها والإستغاثات التى كانت تصدر من تلك الفتاة زاحفة
على الأرض وهى تحت نيران مدفعية (قدو قدو) وزميله الآخر يجلدانها
بدون علم أو بصيرة ليرى العالم كيف أننا نفشل فى كل شئ
حتى فى تنفيذ (عقوبة) أبان ووضح لنا العلماء كيفية تنفيذها
ولكن من المؤسف تماما أنها قد تمت بتلك الصورة البشعة
و(كمان) تحت إشراف (قاض) كان يعتقد بأن هذا (التنكيل) هو منتهى العدل.

كسرة:

هذه ليست الشريعة التى نعرفها ..
التى تدعو إلى الرحمة والرأفة وإلى أن (كل شئ بمقدار)..
دى شريعة تانية خالص.. إنها (شريعة قدو قدو) الذى ارشحه لشخصية عام 2010م
بلا منازع فى التشفى وعدم الرحمة و الإنسانية!

الفاتح جبرا - ساخر سبيل


#46
هاشم محمد السيد

هاشم محمد السيد
  • G Members
  • 400 posts
جلدوك جهرا يافتاة اشعار د.المعز عمر بخيت نقلا عن منبر سودانيز اون لاين


جلدوك جهراً يا فتاة المجد آه.
جلدوك عمداً
في الصدور وفي المآقي والجباه
جلدوك يا امرأة من الماس الأنيق
ومن حبيبات المياه..
لا السوط أسكت حسك المثقوب
بالصيحات لا خنق الشفاه..
الآهة السكرى بغدر الآثم الملعون
يلهب ظهرك المسدول لوعاً وانتباه
عفواً فإن شوارع الدنيا
ستهزم صمتنا
وتضج غضباً يا فتاة..
وتضيء أنفاق الممات
على ممرات الحياة..
وستجعل البركان يخرج بين آهات
العذاب حملتها بين التنهد
حين ناظرك اعتراه..
والله يا بنت الكرامة لن يناموا
في سرير الأمن بعد الآن
لن يتنفسوا سراً هواه..
يا آثمون وظالمون ويا طغاة
تباً لكم
إن الفجيعة لم تعد تزهو بكم
والموت أسمى من لهيب الذل
من سحت بناه
ضيم الأسى والموقف المخزيُّ
شرطيٌ سقيم شاهد الذنب احتواه
تباً لكم
يا زمرة الأحقاد يا كل البغائض
يا ذئاب النار يا زبد اللهاة
متى تذهبون فتصلح الدنيا
وتأتلق الخطى
والبرق يرفل في سماه
متى تخرجون من الحقول بأرضنا
وبدارنا
من كل صدر قد دعا بزوالكم
فيما دعاه..
أختاه إن عذابك الممتد
في شرف المحطات استمد جلاله
مما رآه..
من ويلك الساقي غليل النهر شهداً
قد رواه
وتأكدي إن الحياة سترتقي نفحاتها
من طيب آهك من نداه..
وبأن نبع الخير يأتي
من ذنوب سطروها بالسياط
على مسامك في معالي العز
في اسمى رباه..
يا أخت عزة سامحيني
إن تخاذلت السيوف
وإن تسولت النفوس
وإن توارى البؤس
في أقصى دماه..
هم جردوك من الأنوثة
من عيون التوق من دنيا صباه
لكنهم ما جردوك من القيام
من الصلاة على جنائزهم
بقبر قد سقاه
مطر الجحيم يسومهم
ويل الصبابة عند ابواب السعير
وفي نهاه..
مجداً لك وتباً لهم
هي لم تكن لله يوماً بينهم
هي آخر الأحزان
في وطن سيصمد ها هنا
ونظل نسمق في حماه..
هي يا بلادي اول البشرى
مقام العدل يأتي
حين يصدر في الضحى
صوت النساء الحق
يبلغ منتهاه


#47
اشرف رمضان إدريس

اشرف رمضان إدريس
  • Members
  • 2699 posts
  • Gender:Male

Posted Image

المشهده اعلاه سودانيون يتظاهرون ضد جلد هذه الفتاة بهذه الوحشية  



عن أبي ذر الغفاري رضي الله عنه ،

عن النبي صلى الله عليه وسلم

فيما يرويه عن ربِه عز وجل أنه قال :

( يا عبادي إني حرمت الظلم على نفسي ،

وجعلته بينكم محرما فلا تظالموا ،

يا عبادي كلكم ضال إلا من هديته ، فاستهدوني أهدكم ،

يا عبادي كلكم جائع إلا من أطعمته ، فاستطعموني أُطعمكم

، يا عبادي كلكم عار إلا من كسوته ، فاستكسوني أكسكم ،

يا عبادي إنكم تخطئون بالليلِ والنهار ، وأنا أغفر الذنوب جميعا ،

فاستغفروني أغفر لكم ، يا عبادي إِنكم لن تبلغوا ضري فتضروني ،

ولن تبلغوا نفعي فتنفعوني ،

يا عبادي لو أن أولكم وآخركم وإنسكم وجنكم كانوا على

أتقى قلب رجل واحد منكم ما زاد ذلك في ملكي شيئا ،

يا عبادي لو أن أولكم وآخركم وإنسكم وجنكم كانوا على

أفجرِ قلب واحد منكم ما نقص من ملكي شيئا ،

يا عبادي لو أن أولكم وآخركم وإنسكم وجنكم قاموا في صعيد واحد ،

فسألوني ، فأعطيت كل واحد مسألته ما نقص ذلك مما عندي

إلا كما ينقص المخيط إذا أدخل البحر ،

يا عِبادي إنما هي أعمالكم أحصيها لكم ،

ثم أوفيكم إياها ، فمن وجد خيرا فليحمد الله،

ومن وجد غير ذلك فلا يلومن إلا نفسه )
رواه مسلم .

طبيعة الانسان السوي لا يقبل الظلم على نفسه او على غيره ناهيك عن المسلم المؤمن الذي نهجه الاسلام سلوكا و اخلاقا ، اجمع الجميع على البشاعة واتفق المسلمين جميعا على حدود الله ولكن رفضوا الكيفية التي تطبق بها حدود الله

الظلم ظلمات يوم القيامة ومهما كانت الدوافع من بث الشريط هذا ولكن اراد الله ان يرفع عن هذه الفتاة ما لحق بها من اذى فأتفق عليها من يبقى وجه الله ومن يبقى مصالح دنيوية واجندة خفية ويبقى الاصل في فطرة الانسان السوي هو رفض الظلم وتعالت الصيحات في مختلف انحاء المعمورة منددة ومستنكرة ورافضة لهذه الواقعة ومن داخل عضوية الحزب والمتعاطفين مع المؤتمر الوطني نفسه وهذا يدل على ان انسان المؤمن يحرم الظلم على نفسه وعلى غيره

مودتي



الرحــال

تم تعديل هذه المشاركة بواسطة اشرف رمضان إدريس, 14 December 2010 - 10:44 AM.


#48
اشرف رمضان إدريس

اشرف رمضان إدريس
  • Members
  • 2699 posts
  • Gender:Male
المصدر :- اضغط هنا لزيارة المصدر

بسم الله الرحمن الرحيم

النظام العام.. أوقفوا هذا العبث

رباح الصادق
كنا نظن أنه مثلما يذهل يوم القيامة المرضعات عما يرضعن فإن الاستفتاء أذهلنا عن كل ما سواه، وباخ في نظرنا حديث النسويات وكتبنا مرة نستهجن غرقهن هكذا في القضية ولا يهمهن أن سفينة البلاد تغرق ثم محونا ما كتبنا وقلنا نتركهن وشأنهن ولكنا سنغادر منصتهن ولن نقرأ لهن أو نستمع لتلك السمفونية حتى يقضي الله أمرا كان مفعولا، فإذا بسفينة النساء السودانيات تغرق ويصيبنا بلل البحر اللجي من الظلمات. شريط الفيديو المنشور بعنوان "الرئيس عمر البشير يجلد الفتيات في السودان" كان دفقة أو موجة كبيرة اخترقت استغراقنا الاستفتائي لتغرقنا "في صمة خشمنا" فيما تعانيه النساء تحت سنابك النظام العام.

يحكي الشريط كيف بدأ الجلد (والحكم المنشور أنه لخمسين جلدة أي حكم تعزيري) ولكن الشريط يصور 21 جلدة، وجدنا أنفسنا نعدها لأنها كأنما كانت تجلد قلوبنا.. انتهى التصوير ولم ينته الجلد. في البداية كان قائل يستعجل الفتاة لتجلس، أو قل تحثو على ركبتيها، (لتخلصه) أي خوفا من ضياع زمنه! ترددت الفتاة قليلا وجثت على ركبتيها ثم بدأت سياط مجنونة. صوت الضرب كان أعلى شيء في الشريط أم لعل إحساسنا به هو الذي جعله هكذا ولو لم يكن التصوير للصورة والصوت معا لقلنا إن "المايكرفون" كان معلقا في سوط "العنج" الذي ألهب ظهر الفتاة وركبتيها وبطنها ورأسها وأحيانا صفعها في وجهها. فهل هذا هو الضرب الشرعي؟

إن أشد مناظر الجلد إيلاما كان حينما تمسكت الفتاة بسوط جلادها واحتضنته في وضع هو أقرب للسجود كأنما تسترحم جلادها أو تقبل سوطه حتى لا يذيقها مزيدا، فإذا بشرطي آخر يحمل سوطا شبيها يأتي ليكمل المهمة فكانت الفتاة في لحظة منكفئة على سوط، ويلهب ظهرها سوط آخر..

الحضور الواقف في قسم شرطة الكبجاب مسرح الضرب كما قال بعض المداخلين في موقع سودانيز أون لاين هم بوصف الشرطي (صاحب السوط الثاني): طائفة من المؤمنين يشهدون عذابها، وكان يتحدث وهو يضحك ويسائل مصور المشهد لماذا يصوره، وغطى وجهه منه وهو ضاحك ما يشي بأنه شرطي آخر مثله، ونحن لن نذهب مع من ذهب كثيرا في تفسير أسباب التصوير، فمن رأى أن ذلك لأن الطائفة التي شهدت العذاب لم تكن كافية لذلك صورت ليشهدها آخرون، ومن اعتبر أن المصور له نية بخلق "شوشرة". ومن تساءل عن جرم الفتاة وعن سلوكها، ومن تشكك في توقيت نشر الشريط، وهذه كلها مواقف برأينا انصرافية، هذا الشريط أسقط ورقة التوت عن سوأة النظام العام، ومهما قيل أو سيق من مبررات لبقائه بعد الآن فإنها تبدو غير ممكنة، غير محتملة على أقل تقدير، وبأهدأ العبارات في موضوع ملتهب وألهب ظهور وصدور وبطون ووجوه ورؤوس الفتيات السودانيات على نحو ما حدث للفتاة في التصوير الشهير.. فالجلد المذكور يحدث يوميا، والإحصائيات عن عشرات الآلاف من المجلودات كل عام، سمعنا بهن واستئنا ورفضنا لكننا حينما رأينا رأي العين كانت (الواقعة) أكبر مما تخيلنا!

منظومة (النظام العام) منظومة مركبة تقوم على تشريعات للنظام العام تتخذ ولائيا، وعلى شرطة ومحاكم النظام العام. بالإضافة لسياسات تعليمية وإعلامية مصاحبة. قانون النظام العام لولاية الخرطوم مثلا استن في 1996م. ضمن منظومة المشروع الحضاري ولكنه قانون مختلف عليه حتى داخل الحاكمين أنفسهم، فوزير العدل في 2001م السيد محمد عثمان ياسين قال إن وزارته هي أول من انتقد قانون النظام العام، وبالرغم من ذلك ظل يعمل حتى يومنا هذا وصار المشروع الحضاري بعد التراجع الكبير أمام القوى الدولية والغرب صار مختزلا في قوانين النظام العام والأحوال الشخصية أي في قهر النساء. لم يتبق من (شرع الله) إذن خلاف الشعارات أي عمل ملموس بخلاف جلد النساء وإهانتهن! ولعلنا نذكر في بداية هذا الشهر كيف أجيز قرض تركي يحسبه الإنقاذيون ربا وقد عبرت عن ذلك الدكتورة عائشة الغبشاوي بقولها إن رائحة الربا تفوح منه ولكن البرلمان الذي يرى رؤاها الدينية ذاتها (بدليل فكرة النظامين الاقتصاديين في الشمال والجنوب وتحريم التعامل بالنظام المصرفي التقليدي في الشمال)، أقول يحسبه لأننا نعلم يقينا أن رؤاهم الإسلامية غير متفق عليها داخل السودان نفسه، سواء أكانت حول الاقتصاد أم حول النساء أم حول الزكاة، وأخيرا طالت خزعبلات النظام حتى الحج! نعم كل خزعبلات الإنقاذ الفكرية وصلت إلى أن تكون مجرد شعارات أمثال (هي لله لا للسلطة ولا للجاه) ويضحك منها حتى أصحابها في دواخلهم، ولا تجد طريقا لأرض الواقع.. اللهم إلا فيما يتعلق بالنساء!

صارت منظومة النظام العام هي الدليل الوحيد الذي يشهره النظام في وجه العالم ليقول إنه إسلامي، وليجد لنفسه عذرا جاهزا يبرر به انعزاليته العالمية التي هي من نسج يديه بالتدخل في شئون الآخرين، وانتهاك حقوق الإنسان داخل أرضه. فصار الالتزام بزي محدد للنساء، والتقييد عليهن وإذلالهن إذن جندا وطنيا من الدرجة الأولى!

محاكم النظام العام هي نوع من المحاكم الخاصة درجت السلطة منذ البداية على تكوين أشكال مختلفة منها بتجاوز القضاء الطبيعي، وبالتالي انتهاك الإجراءات الجنائية المتعارف عليها والمنصوص عليها قانونا من اجراءات القبض على المتهمين ومحاكمتهم وإعطاءهم حقوقهم القانونية. وهي أشبه بالمحاكم الإيجازية ومحاكم العدالة الناجزة سيئة الصيت في العهد المايوي. المحاكمة فيها تجري حال القبض على المتهم ثم تنفذ العقوبة فلو استأنفت المتهمة بعدها لن تستفيد في حالة الجلد إلا النفي المعنوي لأنها تكون قد أخذت العلقة. وهذا بالطبع يخالف منظومة العدالة المتعارف عليها والمنفذة عبر القضاء الطبيعي.

تختص محاكم "النظام العام" بالقضايا المتعلقة بنصوص قانون النظام العام مثل شرب الخمر ولعب الميسر وارتداء الزي غير الإسلامي والرقص المختلط وإقامة الحفلات الصاخبة...الخ وكذلك بمواد أخرى موزعة في القوانين، وليس فقط بنصوص قانون النظام العام، مثال المادة 152-1 من القانون الجنائي (الأفعال الفاضحة والمخلة بالآداب العامة) أو المادة 153 المواد والعروض المخلة بالآداب العامة. ويترأس تلك المحاكم "قضاة" لم تسبق لبعضهم الخبرة بالعمل القضائي وتنقص الكثير منهم حتى المؤهلات القانونية. كما أكد من قبل القانوني الضليع الدكتور أمين مكي مدني.

تختص بحفظ "النظام العام" شرطة خاصة هي شرطة النظام العام تتعاون معها فرق الشرطة الشعبية وشرطة أمن المجتمع وجماعات الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وقد منحت صلاحيات واسعة في تعقب حركة ونشاط المواطنين وتفتيش مساكنهم واعتقالهم وتقديمهم لمحاكم النظام العام.انتهاكا لخصوصياتهم وحقوقهم. وتهتم هذه المنظومة بالأساس بتعقب النساء!

يتكامل مع هذه المنظومة العدلية المجحفة نظام تعليمي بمناهج تملأ رأس التلاميذ ريبة في النساء وتشغلهم بالزي وبالجسد وبالمظهر أكثر ما تشغلهم بقضايا كرامة الإنسان ورقيه وصلاحه وابتعاده عن الزيف ونقاء وجدانه ودفاعه عن المستضعفين ونبذه للظلم والعسف. ويتكامل معها إعلام غالبه مسخر للسخرية من النساء وأقلام موتورة والغة في القذف بدون تثبت. حتى وصل إعلامنا لدرك صرنا فيها نخاف من اطلاع الناشئة على ما يكتب بعض الكاتبين من لغو وخوض في الأعراض، إشاعة للفاحشة وغمزا ولمزا في أشراف المجتمع وشريفاته إذا كن في غير خط السلطة السياسي، ويغض الطرف عما يقوم به المحاسيب من تجاوزات.

هذه هي منظومة النظام العام التي كانت نتيجتها الطبيعية تدني الأخلاق العامة مجملا لأن الزيف لا يصنع عفة. ومشكلتها الأساسية أنها تضع المرأة في مكان محقور وكرسي اتهام مستمر.

ومن أعجب المفارقات أنه انطلقت الأخبار قبل فترة حول مداهمة نفر من الشبان في حفل عرس للمثليين، وكانت تلك الكارثة بالمقياس الأخلاقي والديني مثار (رحمة) أهل شعار (هي لله) وطالب أحد الخطباء –لا فض فوه- بنصحهم بالحسنى، وطارت الأقاويل تتحدث عن شوكة بعض المقبوضين أو أهلهم.

إن فكرة الآداب العامة والنظام العام ليست فكرة قانونية في المقام الأول بل تربوية، وإذا أنت لم تفلح في إشاعة قيم العفة والاستقامة عبر التربية والقدوة في الأسر والأحياء والمدارس، فأنت أعجز عن أن تفرضها بسوط القانون، ناهيك عن استخدامه بشكل يفرق بين المواطنين.

أما ما يحدث من تطبيق أو المحاكمات المحمولة TAKEAWAY بحسب تسمية القانوني الأستاذ نبيل أديب، والتي فيها تتم المداهمة وتعقد المحكمة وينطق بالحكم ويتم تنفيذه في بحر دقائق ويستعجل القاضي التنفيذ ليشهد (شواء) جديدا، مثلما يصنع طاهي البيرجر في مطاعم الماكدونالدز، فلا يمكن أن تكون عدلا ولا يمكن إرجاعها لشرع الله. والجلد غير المنضبط إذ مهما سمعنا صوت السوط المجلجل لم نسمع أحدهم يعد الجلدات، ولا وضع المجلودة كان منضبطا، ولا موضع الجلد.. هل كان بإمكاننا أن نتخيل ونحن نسمع بالجلد في النظام العام أن الجلد يمكن أن يصل الرأس أو الوجه؟ هل كان بإمكاننا التخيل أن الجلد يتم بتلك القسوة؟

كثيرون قالوا إن الجلد أصلا عقوبة مهينة وقاسية. وبالفعل هو كذلك ففي الشريعة الجلد هو بمثابة آخر الدواء الكي لأن متعدي الحدود بالأوصاف الإسلامية لا يمكن أن يكون بشرا بل هو وحش تجاوز العدل والتربية السوية والرأي العام القوي وانتهك حدود الله بدون أدنى شبهة تدرأ عنه الحد، ولذلك لا يمكن أن يعمم الجلد الحدي في كل جريمة بل فقط في الجرائم الحدية المعلومة وبتمام أركان الحد بدون أية شبهات. هذه الشبهات التي تدرأ الحد كثيرة منها ما يتعلق بالمجرم وما يتعلق بالمجتمع نفسه. ففي مجتمع تنتفي فيه الحاجات المادية وتشبع فيه الحاجات الروحية والأخلاقية بالتربية السليمة وبالقدوة والرأي العام وتهيأ للشباب فيه ظروف العمل وفرصه، وعقد الزواج وإقامة عشه، يكون مرتكب الجريمة معتديا أثيما.. أما الآن في السودان فالحال وصل وضعا مزريا من الناحية الاقتصادية فسواد الناس على حافة العوز وقلة متخمة جاء معظم أصحابها من صفوف (المعدومين) بحسب تعبير السيد عمر البشير في لقاء معه أول أيام "الإنقاذ" (قاصدا المعدمين)، صارت تتحكم في تسعة أعشار الثروة وتملأ أسماعنا بشعارات (هي لله)! مع هذا الزيف، وهذا الظلم، وهذا الاحتياج لا يمكن أن تتحدث عن حدود، والجلد عقوبة حدية، وإذا كان سيدنا عمر رضي الله عنه وأرضاه قد رفع الحدود في عام الرمادة، فنحن في أعوام (الجراد) الذي قضى على الأخضر واليابس لا يمكن أن نقول بتطبيق الحدود، ثم نطبقها على السواد، بينما لا نطبقها على ذلك (الجراد) مهما ارتكب من فواحش وأتى من آثام يشيب لها الولدان!

ومجمل قولنا إن ما يتم تطبيقه الآن على النساء والفتيات السودانيات هو ظلم محض وتشف في النساء ماذا فعلن لا ندري؟

تساءل كثيرون من أين أتى هؤلاء واتضح أنهم أتوا من بيننا، وتساءلوا: ألم يرضعوا من لبن الأمهات والخالات؟ وأنا أقول: اسألوا السيدة هدية والدة السيد عمر البشير التي جيئ بها في لقاء تبشيري أيام الحملة الانتخابية، وقالت إن ابنها المرشح كان يضربها أحيانا، ولها روايات عديدة في هذا الصدد ترويها بروح فكاهية. وحينما تشاهد شريط الفيديو الذي تجلد فيه الفتاة وهي تولول، تجد التعليقات ضاحكة.. إنها مسألة مربكة، لأن ما نعلمه عن الأمهات والخالات والفتيات وضرورة الرفق بهن في ثقافتنا السائدة يتناقض مع ما صرنا نسمع ونرى.. صار المشهد عبثيا، متناقضا مع قيم ديننا ووطننا ومع الحس الإنساني السليم.. أي شيء أثمر ثقافة النظام العام؟ أي شيء صير جلد النساء طرفا من الفكاهة؟ لا ندري؟ ولكنه قطعا عبث، ويجب أن توقفوا هذا العبث!

وليبق ما بيننا

تم تعديل هذه المشاركة بواسطة اشرف رمضان إدريس, 14 December 2010 - 11:07 AM.


#49
أحمد محمد سليمان

أحمد محمد سليمان
  • G Members
  • 975 posts
  • Gender:Male

بين فتاة الفيديو وعرمان وبني علمان!!

زفرات حرى: الطيب مصطفى

عندما قتل بعضُ أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم بعضَ مشركي قريش في أحد الأشهر الحرم لم يجاملهم الحق المطلق على فعلتهم النكراء إنما أدان فعلهم ووصفه بالكبير، أي أنهم ارتكبوا كبيرة، لكنه قال بعد ذلك إن إخراج المسلمين من مكة أكبر عند الله والفتنة أشد من القتل «يسْأَلُونَكَ عَنِ الشَّهْرِ الْحَرَامِ قِتَالٍ فِيهِ قُلْ قِتَالٌ فِيهِ كَبِيرٌ وَصَدٌّ عَن سَبِيلِ اللّهِ وَكُفْرٌ  بِهِ وَالْمَسْجِدِ الْحَرَامِ وَإِخْرَاجُ أَهْلِهِ مِنْهُ أَكْبَرُ عِندَ اللّهِ وَالْفِتْنَةُ أَكْبَرُ مِنَ الْقَتْل» ونقول بذات المنطق إن تنفيذ عملية جلد الفتاة وما صاحبها من ضحك وتلذُّذ من قِبل أفراد الشرطة وتصوير بالفيديو يشير إلى أن أخطاءً قد ارتُكبت تستدعي التحقيق ووضع الضوابط اللازمة لمنع تكرارها خاصة وأن تلك الواقعة قد انتشرت على نطاق العالم بالإنترنت وقناة الجزيرة الواسعة الانتشار الأمر الذي ألحق أذى بالغاً بسمعة البلاد خلال فترة خطيرة من تاريخها وهي «ما ناقصة»!! لكننا نقول في ذات الوقت إن قبائل اليسار وبني علمان والحركة الشعبية وأعداء السودان في الداخل والخارج قد تلقفوا القضية ليصبّوا عليها كميات هائلة من الزيت الساخن ويشعلوا البارود الذي تدثر بين طياتها.

أقول بين يدي هذه الواقعة: هنيئاً لأجراس الحرية ولباقان وعرمان وبني علمان فقد وجدوا ضالتهم في قصة «فتاة الفيديو» ليعلنوا حربهم من جديد على القرآن وعلى الإسلام كما فعلوا غداة سهرة لبنى ـ أرملة طيب الذكر عبدالرحمن مختار ـ في ذلك الملهى الليلي بعد منتصف الليل وهي ترتدي ما خفّ وشفّ مما لا يتسع المجال للتفصيل فيه، هذا قبل أن تُدعى إلى باريس وتُستقبل من قبل كوشنير بالأحضان والقبلات في ذلك المؤتمر الصحفي البغيض تماماً كما استقبلت باريس عاصمة اليهودي ساركوزي المتمرد عبدالواحد نور قبل أن تدفع به إلى تل أبيب التي فتح فيها مكتباً تحدَّث منه للدنيا بأجمعها!!

أعود مجدداً لقصة «فتاة الفيديو» لأقول إنه من المفترض حسب أجراس الحرية التي احتفت بالخبر وأوردت في صدر صفحتها الأولى مشاهد من عملية الجلد التي تعرضت لها الفتاة ومن المفترض أن يشهد اليوم «الثلاثاء» تحرُّك ما سماها بنو علمان بمبادرة «لا لقهر النساء» لتسليم مذكرة لعدد من الجهات والبرلمانات ومنظمات حقوق الإنسان العالمية ولم يذكر الخبر ما إذا كانت المذكرة ستشمل ساركوزي وكوشنير ونتنياهو وغرايشون والسفارات الغربية التي لا أظن أن المنظمين قد انتظروا الثلاثاء «البعيدة» ليقدموا لها مذكرتهم المتعاطفة مع تلك الفتاة التي لا داعي لذكر ما اقترفته من خطيئة اقتضت ذلك العقاب!! ولم ينسَ بنو علمان أنهم سينظمون تجمعاً سلمياً أمام مقر وزارة العدل وقررت مجموعة من الناشطات حسب الصحيفة الفرِحة والمحتفلة بالقصة التصدي للقوانين التي قالوا إنها «تقهر النساء» بهدف «تعديلها بما يتماشى مع الحقوق الديمقراطية بجانب الاتصال باتحادات النساء والطلاب وقوى الإجماع الوطني وتنفيذ مسيرة سلمية»!!

قبل أن أنسى أود أن أقول إن قوى الإجماع الوطني هذه يقودها الشيوعي فاروق أبو عيسى وتضم المؤتمر الشعبي وأظن أن الأمين السياسي كمال عمر سيشهد هذه الأنشطة ويُشارك فيها جميعاً حتى ولو انعقدت في دار الحزب الشيوعي أو الحركة الشعبية التي باتت من حلفاء المؤتمر الشعبي!!

نرجع مرة أخرى لفتاة الفيديو، بربكم هل يستدعي الأمر أكثر من التحقيق حول كيفية تنفيذ العقوبة وملابسات ذلك الفعل بغرض إيجاد معالجات للأخطاء التي ارتُكبت ومنع تكرارها؟! وهل يمكن أن نفهم الضجة التي يثيرها بنو علمان وأعداء الإسلام ومسعاهم لتصعيدها إلا في إطار تسييس القضية وتحويلها إلى معركة ضد الإسلام والقرآن الذي أمر بتلك العقوبة بغرض تحقيق أجندة معينة في إطار الصراع بين المشروع الإسلامي والمشروع العلماني المتدثر بعباءة الشعار الخادع «مشروع السودان الجديد»!!

سبحان من يحيي العظام وهي رميم.. فقد قام الإتحاد النسائي من مرقده وموته السريري من جديد وهل تموت الشياطين؟! الإتحاد النسائي التابع للحزب الشيوعي السوداني قال في بيانه إن الحادثة «وصمة عار في جبين القضاء والقانون السوداني وإهانة للمجتمع السوداني وإذلال للمرأة السودانية»!! ولم ينسَ بالطبع قضيته الأساسية حين طالب في بيانه المنشور في صحيفة باقان وعرمان «أجراس الحرية» بإلغاء قانون النظام العام ـ ويُحمد له أنه لم يجرؤ على المطالبة بإلغاء القرآن ـ ثم قال إن مواكبه «ستزلزل الأرض تحت أقدام الطغاة»!! فابشروا بطول سلامة أيها الطغاة!!

هل رأيتم هذا الكيد الذي يريد أن يوظِّف حادثة معزولة ينبغي أن يُحقَّق حولها وتوجد المعالجات لمنع تكرارها.. يريد أن يوظِّف تلك الحادثة ويجعل من تلك الفتاة المسكوت عن فعلها بطلة تماماً كما فعلوا مع لبنى التي تلقفها يهود فرنسا ليكيدوا بها للسودان المثخن بجراح تآمر أعدائه بالداخل والخارج!!

وهكذا يجتمع «التعيس وخايب الرجا» وتقام المهرجانات الخطابية التي لا أشك أن عرمان سيكون على رأس مخاطبيها فالحمد لله الذي بغَّض عرمان في قلوب خلقه منذ أن بدأ معركته ضد إيراد البسملة في صدر الدستور الانتقالي عقب عودته من منفاه مع الحركة الشعبية لتدمير السودان عقب توقيع نيفاشا وأرجو أن أحذِّر حزبي الأمة والمؤتمر الشعبي من الانزلاق والانسياق خلف أجندة الحرب على الشريعة تحت تنظيم الشيوعي فاروق أبو عيسى فكفاهم ما حاق بهم من استخدام كريه من قِبل الحركة الشعبية لتحقيق أجندتها الشريرة التي اعتادت أن ترميهم كمناديل الورق عقب كل استخدام.

صحيح أن وزارة الداخلية تحتاج إلى إجراء بعض المعالجات التي ـ مهما ولول بنو علمان ـ لن تطول القانون ولن تغل يد حراس المجتمع وحماته من الانحدار في مهاوي الرذيلة ولن تستجيب لمحبي إشاعة الفاحشة في الذين آمنوا «إِنَّ الَّذِينَ يُحِبُّونَ أَنْ تَشِيعَ الْفَاحِشَةُ فِي الَّذِينَ آمَنُوا لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنْتُمْ لَا تَعْلَمُونَ» لكنها تحتاج إلى توظيف من يجيدون تنفيذ القانون بعد تلقيهم دورات تثقيفية وفقهية مع بعض التراتيب الأخرى التي لن أستفيض فيها.

هذه البلاد ـ أعني الشمال بعد أن أصبح دولة مستقلة بعيداً عن «ترلة» الجنوب بهُويتها التي تملأ شوارع جوبا بالموبقات ـ كلها مسلمة تقريباً، فقد أصبح الشمال بعد الانفصال مسلماً بنسبة تتجاوز 79% أو تزيد وآن الأوان لأن يمتلئ إسلاماً لا أن يُنتقص إسلامُه ودعونا نتأمل بعض آيات سورة النور: «وَلَا تَأْخُذْكُمْ بِهِمَا رَأْفَةٌ فِي دِينِ اللَّهِ إِنْ كُنْتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآَخِرِ وَلْيَشْهَدْ عَذَابَهُمَا طَائِفَةٌ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ» مضمون هذه الآية يخاطب المؤمن وينهاه عن استخدام العاطفة حتى ولو صرخت المذنبة «واي يا يمه تعالي لي» فهل نسمع كلام الله أم تخرصات دعاة حقوق الإنسان الذين يحلو لهم أن يستنجدوا بأولياء نعمتهم من خواجات فضائح أبو غريب وباغرام وقوانتانامو الذين لو عرضنا مشاهد عُريهم وممارساتهم وعروض الشذوذ الجنسي الحية في مدنهم النجسة لاستحوا من استنكار عقوباتنا الإسلامية القرآنية لكن هل يعرف هؤلاء قيمة الحياء؟!
أجيبوني بربكم إذا استُشيرت تلك الفتاة هل تفضل أن تُسجن شهراً واحداً أم تجلد 04 جلدة تنتهي في خمس عشرة دقيقة فبماذا ستجيب؟! من منكم لم يُجلد في حياته على يد أساتذته عشرات المرات خلال مسيرته الدراسية ثم أيهما أحق بأن ترق له قلوبنا تلك الفتاة أم أطفال المايقوما الذين يعيشون أعمارهم في ذلّ ومسكنة جراء اختفاء أبوين هاربَين استسلما لشيطان الشهوة وتسبّبا في كارثة إنسانية تدوم ما بقي ضحاياها من الأطفال الذين سيكبرون ويعانون مليارات المرات أكثر من معاناة تلك الفتاة؟! كم من أطفال يرميهم آباؤهم في براميل القمامة وتنهشهم الكلاب؟! أجيبوني يا دعاة الدفاع عن الرذيلة ويامن تحبون أن تشيع الفاحشة في الذين آمنوا.

المسلم بين خيارين فإما أن يستجيب لقرآن ربه ويزيل أي حرج من أحكام الإسلام وإما أن يخرج من دائرة الإيمان «فَلا وَرَبِّكَ لا يُؤْمِنُونَ حَتَّى يُحَكِّمُوكَ فِيمَا شَجَرَ بَيْنَهُمْ ثُمَّ لا يَجِدُوا فِي أَنفُسِهِمْ حَرَجًا مِمَّا قَضَيْتَ وَيُسَلِّمُوا تَسْلِيمًا» فمجرد الحرج من الاحتكام إلى الشريعة وعقوباتها يُخرج صاحبه من دائرة الإيمان فهل نستجيب لبني علمان وعرمان عدو القرآن أم لنداء ربنا سبحانه وتعالى وأن نستجيب لفريضة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر التي قدمت هذه الأمة على سائر الأمم أم نذعن لإرادة أمريكا وصنائعها من بني علمان؟!



#50
اشرف رمضان إدريس

اشرف رمضان إدريس
  • Members
  • 2699 posts
  • Gender:Male

View Postأحمد محمد سليمان, on Dec 14 2010, 01:10 PM, said:

]المسلم بين خيارين فإما أن يستجيب لقرآن ربه ويزيل أي حرج من أحكام الإسلام وإما أن يخرج من دائرة الإيمان «فَلا وَرَبِّكَ لا يُؤْمِنُونَ حَتَّى يُحَكِّمُوكَ فِيمَا شَجَرَ بَيْنَهُمْ ثُمَّ لا يَجِدُوا فِي أَنفُسِهِمْ حَرَجًا مِمَّا قَضَيْتَ وَيُسَلِّمُوا تَسْلِيمًا» فمجرد الحرج من الاحتكام إلى الشريعة وعقوباتها يُخرج صاحبه من دائرة الإيمان فهل نستجيب لبني علمان وعرمان عدو القرآن أم لنداء ربنا سبحانه وتعالى وأن نستجيب لفريضة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر التي قدمت هذه الأمة على سائر الأمم أم نذعن لإرادة أمريكا وصنائعها من بني علمان؟!


الاستاذ / الطيب مصطفى


نعم استجبنا للقرآن وحتى لا نخرج من دائرة الايمان ولست من قبيلة بني علمان بل من رحم تمرحلات الاخوان  الى ان انتهى بنا المطاف ما بين مؤتمر ( شعبي ووطني ) وما هكذا تطبق الحدود وعزة السودان وسمعته لا تعلو على الاسلام وليس لدي اي اجندات ولا ولاءات ولا اغراض غير ان ما شاهده لا يمت اطلاقا للمبررات التي سقتها في مقالك والتي ارى انها لا تفرق كثيرا وتتشابهة على من ذكرتهم من بني علمان فالملاحظ ايضا انك لك اجندة واغراض في اتهامك لهؤلاء ليس من باب الاسلام ولا كلمة الحق بل من باب اغراض حزبية ضيقة اذن كل من بني علمان وانتم على ليلاكم تبكون


مودتي

الرحـــال

تم تعديل هذه المشاركة بواسطة اشرف رمضان إدريس, 14 December 2010 - 01:49 PM.


#51
جعفر الطاهر احمد

جعفر الطاهر احمد
  • G Members
  • 1344 posts
  • Gender:Male
بســم الله الـرحمــن الرحيــم

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

Quote


المهندس الطيب مصطفى كتب
[]أجيبوني بربكم إذا استُشيرت تلك الفتاة هل تفضل أن تُسجن شهراً واحداً أم تجلد 04 جلدة تنتهي في خمس عشرة دقيقة فبماذا ستجيب؟! من منكم لم يُجلد في حياته على يد أساتذته عشرات المرات خلال مسيرته الدراسية ثم أيهما أحق بأن ترق له قلوبنا تلك الفتاة أم أطفال المايقوما الذين يعيشون أعمارهم في ذلّ ومسكنة جراء اختفاء أبوين هاربَين استسلما لشيطان الشهوة وتسبّبا في كارثة إنسانية تدوم ما بقي ضحاياها من الأطفال الذين سيكبرون ويعانون مليارات المرات أكثر من معاناة تلك الفتاة؟! كم من أطفال يرميهم آباؤهم في براميل القمامة وتنهشهم الكلاب؟! أجيبوني يا دعاة الدفاع عن الرذيلة ويامن تحبون أن تشيع الفاحشة في الذين آمنوا

ياخال الرئيس هذة البنت المسكينة ينطبق عليها الحديث الشريف الذى يتحدث عن اسامة والمراة المخزومية

هذة البنت اذا كان لديها ضهر لن تستطيع لاانت ولا اى شخص فى حكومتك ان تجلدها لماذا لم تجلد الصحفية لبنى وهى تتحداك وتجىء للمحكمة


بذات الملابس التى تقولون انها خليعة واخيرا هى تخرج من مطار الخرطوم تتبختر الى خارج السودان

يا الطيب مصطفى اكتب للحق احسن لك يمكن ربنا يهديك والشريعة التى تتكلم عنها هل هى فقط فى الجلد ؟

السف و اللغف والعمارات وكافورى التى تغير اسمها الى حوش بانقا وين

اخيرا هذة الفتاه لو استشيرت لفضلت السجن عام كامل عن ما فعلة قدوقدو بها واللة المستعان


#52
اشرف رمضان إدريس

اشرف رمضان إدريس
  • Members
  • 2699 posts
  • Gender:Male

View Postأحمد محمد سليمان, on Dec 14 2010, 12:10 PM, said:

]!أقول بين يدي هذه الواقعة: هنيئاً لأجراس الحرية ولباقان وعرمان وبني علمان فقد وجدوا ضالتهم في قصة «فتاة الفيديو» ليعلنوا حربهم من جديد على القرآن وعلى الإسلام كما فعلوا غداة سهرة لبنى ـ أرملة طيب الذكر عبدالرحمن مختار ـ في ذلك الملهى الليلي بعد منتصف الليل وهي ترتدي ما خفّ وشفّ مما لا يتسع المجال للتفصيل فيه، هذا قبل أن تُدعى إلى باريس وتُستقبل من قبل كوشنير بالأحضان والقبلات في ذلك المؤتمر الصحفي البغيض تماماً كما استقبلت باريس عاصمة اليهودي ساركوزي المتمرد عبدالواحد نور قبل أن تدفع به إلى تل أبيب التي فتح فيها مكتباً تحدَّث منه للدنيا بأجمعها!!

الاستاذ/ الطيب مصطفى

ماذا فعلتم انتم حتى يجد باقان وعرمان وبني علمان ضالتهم في قصة فتاة الفديو كما توصفها ( هل تقبل هي بهذا الوصف ) اليس هنالك خطأ ارتكب حتى يجد اعداء الاسلام فرصتهم اذن لمن يرجع الخطأ فإذا كنت قد اقمت حدود الله كما امر بها المولى عز وجل لصمت العداء ولكن تكررت التجاوزات والمجاملات وما بحكاية لبنى تلك الصحفية التي لم يطبق فيها حد الجلد وكما انها لم تكن كما وصفتها عارية وشفافة لانها تحدثت لاجهزة الاعلام الاجنبية ومن داخل السودان وقالت كنت ارتدي هذا البنطال وهذه البلوزة ولبستها هذه نشاهدها في شوارع السودان وفي القنوات الفضائية السودانية ... اذن هنالك خلل ما في التطبيق وليس في شرع الله وبالتالي انكم السبب الرئيسي في ان يجد اعداء الله ضالتهم في الاسلام بسبب تطبيقاتكم التي لا تمت لقوانين الله في تنفيذ حدوده وما قصة لبني ببعيد الم يكن قانون المرأة المخزومية حاضر فيها  اجبني يا يا ستاذ ؟
لماذا اذن نيفاشا مع اعداء الاسلام ؟ الم تكن الحرب ضدهم جهادية وبين ليلة وضحاها انقلبت سياسية واصبحوا هؤلاء الكفرة شركاء في حكم البلاد اذن ماذا تريد من كوشنير وساركوزي وانتم تغيرون المبادئ كأنها عمامة تتبدل مع كل مقابلة وزيارة وما ذنب الشهداء في اتون هذه الحرب اللعينة التي تبدلت فجأة الى حرب سياسية بدل اعلاء لكلمة الله هنالك سيدي خلل كبير في اوساطكم ولا ترموا اللوم على اعداء الله عليكم بالتطبيق السليم والشرعي وان لا تكون هجرة لغير الله ورسوله

المقال حقيقة خمير حسب تقيمي ليهو خصم عليك وعلى مشروعك والله لو ان ما طبق بحق هذه الفتاة تطبيقا شرعيا في تنفيذ الحدود الشرعية وفقا لما اقترفته سواء كان حدا او تعزيرا والله لو ماتت بين يدي جلاديها لن يتقطع لها القلب ولا تدمع لها العين ولكن هل تعتقد ما شاهده يخالف شرع الله ام انه تطبيق لشرع الله ؟


مودتي


الرحــال

تم تعديل هذه المشاركة بواسطة اشرف رمضان إدريس, 14 December 2010 - 03:05 PM.


#53
جلال اري

جلال اري
  • G Members
  • 277 posts
  • Interests:http://www.kassalahome.com/kass/uploads/73f04aa683.jpg


لعلهم سوف يتذكرون ولو بعد حين إن الله يمهل ولا يهمل ..

قمت بالواجب وأكثر يا أشرف على هذه التغطية الممتازة والمواكبة لهذا الحدث الشنيع .. وكما قال الدكتور عبد الله علي إبراهيم إن السودان قبل ظهور هذا المقطع المخزي لن يكون أبداً كما بعده ..

ولا حول ولا قوة إلا بالله ..



#54
أحمد محمد سليمان

أحمد محمد سليمان
  • G Members
  • 975 posts
  • Gender:Male


#55
اشرف رمضان إدريس

اشرف رمضان إدريس
  • Members
  • 2699 posts
  • Gender:Male

View Postأحمد محمد سليمان, on Dec 14 2010, 04:49 PM, said:



تابعت هذه البرنامج من قولة تيت وما يؤسف له من حديث الوالي انه هدد كل من يتناول هذا الموضوع او يخرج في شكل تظاهرة او تنديد عما جرى لهذه الفتاة بحجة ان هنالك من يتصيدون لتدويل القضية وان السودان فيه المكفيه والمسألة ما محتاجة لمزيد من صب الزيت على الصاج الذي يتشوي به السودان ولن نسمح بذلك اطلاقا ، شئ عجيب في قصة هذه الفتاة كل ما حاول النظام الدفاع والتبرير يقع في اخطاء وتبريرات تزيد من الشكوك حوله فعليه نأمل ان ينبري النظام بشجاعة وان من ارتكبوا هذا الخطأ في التطبيق هم افراد وسوف يحاسبون بعد تحقيق دقيق    .

الملاحظ  الان ان الحكومة تسعى لخلق مبررات واهية وطالما نحن نحتكم لشرع الله والديمقراطية منبعها الاسلام وفيها النصح لماذا يندرج كل هؤلاء الذين نددوا وشجبوا الطريقة الفظة الغليظة الوحشية التي تم بها جلد هذه الفتاة بأنهم بني علمان او انهم ضد فكر النظام الحاكم ، كنت اتمنى ان يدلي السيد الرئيس حول هذه الحادثة بكل شجاعة طالما ان صوتنا ذهب اليه في الانتخابات الاخيرة لرئاسة الجمهورية حبا وايمانا بتطبيق شرع الله
اقولها بالصوت العالي انها كلمة حق اريد بها حق ولن نتلون مع النظام ان تلون وخالف الشرع الم يكن في جلد هذه الفتاة بهذة الطريقة مخالفة في اتنفيذ حدود الله  ؟

Quote

أقول بين يدي هذه الواقعة: هنيئاً لأجراس الحرية ولباقان وعرمان وبني علمان فقد وجدوا ضالتهم في قصة «فتاة الفيديو» ليعلنوا حربهم من جديد على القرآن وعلى الإسلام كما فعلوا غداة سهرة لبنى ـ أرملة طيب الذكر عبدالرحمن مختار ـ في ذلك الملهى الليلي بعد منتصف الليل وهي ترتدي ما خفّ وشفّ مما لا يتسع المجال للتفصيل فيه، هذا قبل أن تُدعى إلى باريس وتُستقبل من قبل كوشنير بالأحضان والقبلات في ذلك المؤتمر الصحفي البغيض تماماً كما استقبلت باريس عاصمة اليهودي ساركوزي المتمرد عبدالواحد نور قبل أن تدفع به إلى تل أبيب التي فتح فيها مكتباً تحدَّث منه للدنيا بأجمعها!!

طيب لبنى وجدت نفس مصير هذه الفتاة من جلد على الوجه والراس طالما انها كانت كما وصفتها كاسية عارية وفاضحة وفي ملهى ليلي هل تم تطبيق شرع الله عليها ، هذا ما نرفضه يا سعادة المهندس

مودتي

الرحـــال
  

تم تعديل هذه المشاركة بواسطة اشرف رمضان إدريس, 15 December 2010 - 08:55 AM.


#56
عثمان الفكي عثمان

عثمان الفكي عثمان
  • Members
  • 487 posts
اخي شروفي

لا اله الا الله ...لا اله الا الله

لاحولة ولا قوة الا بالله

كنت خارج نطاق مركز الكرة الارضية وبعيدا عن وسائل الاعلام بكل ما تحمله الكلمة .. ويفاجاني صديق في المكتب سعودي ويقول لي بالحرف الواحد بالله معقول تضربون الحرمة في السودان بهذه القساوة فلم اعيره اي اهتمام لاني قد خيل لي بأنه يمزح في البداية او يكون قد اختلط عليه الشبه بيننا وبين الدول الافريقية الاخري لكن اقسم بالله بأنه شاهد ذلك في القناو العربية .. وفجاءة عند المنتدى وجدت الخبر اليقين .. وانا اشاهد ما تقشعر منه الابدان في بوستك يا شروفي ... والاخوة في المكتب معي يشاهدون ما خجلت عنه وتواريت عن الانظار من تلك التعاليق المخزية في حقنا ...
لكن حمدت الله كثيرا الذي انزل علينا من فوق سبع سموات كتابا خاصا بنا وشريعة لم ينزلها العلي القدير لاحد سوانا .. وزبانية لا يعصون امرا ... وهل كان هذا هو الاسلام ؟؟؟ والعلي القدير يقول لشفيع هذه الامة ( لو كنت فظا غليظ القلب لانفضوا من حولك ) ويقال في كتب السيرة عندما انزلت اية الزنى واتيان اربع من الشهود قد زعلوا كبار الصحابة وهم يرون الزنى بام عينهم ويذهبوا وياتوا باربع شهود .. ولكن الرسول الكريم كان صامتا .. وفي النهاية عرفوا إن ذلك حكمة الاهية حتى تبعد كل الشبهات عن الزنا ..
قد لا اشاهد هذا المنظر مرة اخرى يا شروفي .. والاسلام بريء براءة ود يعقوب من الذئب .. وكم اسر تفككت من جراء هذا النظام .. وكم امرأة خرجت تبحث عن قوة اولادها ورجعت وهي تنزل من خدها دمعة الاسى والحقد من ما وجدته من الذئاب الذين يجلسون على المكاتب ...
فسوف تظل المرأة هي الام والاخت والعمة والخالة ومهما ارتكبت من خطيئة .. وحتى وان عوقبت ليست بتلك البشاعة والمهانة فحسبنا الله ونعم الوكيل حسبنا الله ونعم الوكيل ...


#57
اشرف رمضان إدريس

اشرف رمضان إدريس
  • Members
  • 2699 posts
  • Gender:Male

View Postعثمان الفكي عثمان, on Dec 15 2010, 07:39 AM, said:

اخي شروفي

لا اله الا الله ...لا اله الا الله

لاحولة ولا قوة الا بالله

كنت خارج نطاق مركز الكرة الارضية وبعيدا عن وسائل الاعلام بكل ما تحمله الكلمة .. ويفاجاني صديق في المكتب سعودي ويقول لي بالحرف الواحد بالله معقول تضربون الحرمة في السودان بهذه القساوة فلم اعيره اي اهتمام لاني قد خيل لي بأنه يمزح في البداية او يكون قد اختلط عليه الشبه بيننا وبين الدول الافريقية الاخري لكن اقسم بالله بأنه شاهد ذلك في القناو العربية .. وفجاءة عند المنتدى وجدت الخبر اليقين .. وانا اشاهد ما تقشعر منه الابدان في بوستك يا شروفي ... والاخوة في المكتب معي يشاهدون ما خجلت عنه وتواريت عن الانظار من تلك التعاليق المخزية في حقنا ...
لكن حمدت الله كثيرا الذي انزل علينا من فوق سبع سموات كتابا خاصا بنا وشريعة لم ينزلها العلي القدير لاحد سوانا .. وزبانية لا يعصون امرا ... وهل كان هذا هو الاسلام ؟؟؟ والعلي القدير يقول لشفيع هذه الامة ( لو كنت فظا غليظ القلب لانفضوا من حولك ) ويقال في كتب السيرة عندما انزلت اية الزنى واتيان اربع من الشهود قد زعلوا كبار الصحابة وهم يرون الزنى بام عينهم ويذهبوا وياتوا باربع شهود .. ولكن الرسول الكريم كان صامتا .. وفي النهاية عرفوا إن ذلك حكمة الاهية حتى تبعد كل الشبهات عن الزنا ..
قد لا اشاهد هذا المنظر مرة اخرى يا شروفي .. والاسلام بريء براءة ود يعقوب من الذئب .. وكم اسر تفككت من جراء هذا النظام .. وكم امرأة خرجت تبحث عن قوة اولادها ورجعت وهي تنزل من خدها دمعة الاسى والحقد من ما وجدته من الذئاب الذين يجلسون على المكاتب ...
فسوف تظل المرأة هي الام والاخت والعمة والخالة ومهما ارتكبت من خطيئة .. وحتى وان عوقبت ليست بتلك البشاعة والمهانة فحسبنا الله ونعم الوكيل حسبنا الله ونعم الوكيل ...

الحبيب عثمان الفيل ،،، الف حمدلله على السلامة شدة وتزول ومليون كفارة ليك .... تصدق انا برضو زيك وكنت بشرب في قهوة الصباح وبفتح في جهازي إذ بزميل في العمل مصري يقول لي ايه ده البجري في السودان ، تخيل افتكرتو انو يتكلم عن الاستفتاء او انفصال الجنوب على الرغم من يقيني ان كل الجنسيات العربية لا تهتم بأمر السودان ومعلومتها عن السودان ضحلة جدا ولكن تفاجأت بما قاله وصدمت بما شاهده نعم لن نحيد ولن نتراجع عن شرع الله ولكن لا ندافع عن الباطل ونجهر بالحقيقة وهكذا علمنا ديننا الاسلامي اليك بعض من الكتابات تدحض هذه التبريرات التي تود ان تطفئ الحقيقة


إضغط هنا للقراءة من المصدر

فضيحة الفضائح!!

الفتاة المنكوبة، التي جلدت ظلماً، بصورة بربرية، وحشية، عشوائية، لا تمت بصلة لأي دين أو قانون، أو عرف، أو خلق، وتفتقر الى أبسط صورالرجولة والشهامة العادية، فضحت نظام الإنقاذ المتهالك، ودعواه التضليلية، لإقامة أي علاقة بينه وبين الإسلام، من قريب أو بعيد.. ولقد صدم شريط الفيديو، الذي يصور تلك الواقعة البشعة، الحس الإنساني، وأدانه كل صاحب ضمير حي.. ولقد ساقه الله في هذا الوقت بالذات، ليطلع العالم على هؤلاء الأوباش، الذين يدعون أنهم مع وحدة البلاد، وأمنها، وسلامتها، وهم يفعلون ببسطاء أهلها هذه الجرائم، التي يندى لها الجبين. وهذه الفتاة التي ستذهب في تاريخنا رمزاً لا ينسى لقهر المرأة السودانية، وإهانتها، والتي كان احترامها، وصونها، وتقديرها، شيمة هذا الشعب، طوال تاريخه، إنما تؤرخ بتلك الحادثة التي اختارها الله لها، الإنفصال التام، بين هؤلاء الرعاع الجهلة، وبين هذا الشعب الكريم.. ولعل سؤال الاستاذ الطيب صالح من أين أتى هؤلاء؟! يصبح الآن، وبهذا الحادث، الذي فضحهم وزلزلهم من هؤلاء؟!

إن قيمة الحدث، رغم مرارته، أنه القى المزيد من الضوء على عقليات هذه العصابة الدموية الخائرة.. فحين وضع الشريط في سودانيزاونلاين، قاموا أولاً بسحبه، ولكن مجموعة كانت قد سجلته في أجهزتها، واعادته فوراً، للموقع، وانتشر في مواقع أخرى، شملت المجتمع الدولي الذي لا يريدون إغضابه.. فسارعوا بالتنصل من الموضوع، كما هي عادتهم، وأعلنت رئاسة الشرطة انها تجري تحقيق في الامر، وستحاسب كل من تورط في هذا الفعل، وكأن الواقعة حدثت يوم نشرت الصورة، ثم إذا بهم يخبروننا بأن هذا الموضوع قديم، وتم قبل عشرة اشهر!! فلماذا لم تحاسبوا عليه في ذلك الوقت؟! هل يعقل ان تكونوا أنتم (حماة) الإسلام ويدلكم (أعداء) الإسلام على أخطائكم لتصححوها؟!

وكان يمكن للمؤتمر الوطني، ان يختار بعض عقلائه، ليعلق على الشريط، بصورة تخفف من السخط العام على الحكومة، وحزبها، بسبب هذا الحادث.. ولكن قضى الله أن يزيد من فضحهم فسلط عليهم أقلهم حنكة، واعياهم حجة، فزادوا الأمر سوءاً من حيث ظنوا لجهالتهم أنهم يحسنون صنعاً..

فحين عرضت قناة الجزيرة الشريط سألت د. نافع علي نافع نائب رئيس المؤتمر الوطني فذكر ان الفتاة غير محترمة ولو كانت محترمة لما جلدت!! فهل حقق هذا المسئول في الحادث، وتأكد مما قال، أم انه إفترض ان قضاءهم عادل، ولا يخطئ، ومادام قد جلد هذه المرأة فلا بد أن تكون غير محترمة!! أما عمر بن الخطاب رضي الله عنه، فقد إشتكى إليه رجل بأن واليه على مصر عمر بن العاص قد جلده، فلم يقل له ما دام قد جلدك في ظل خلافتي فأنت رجل غير محترم، وإنما أبقاه وارسل الى عمر بن العاص، وتأكد من الحادث، ثم أمر الرجل ان يجلد ابن الأكرمين. فهل كان ذلك حكم إسلامي وهذا الذي نشاهده حكم إسلامي؟!

وأما والي الخرطوم، فإن أمره عجب، فحين سألته قناة النيل الأزرق قال (تجمعت لدي معلومات ولو سمحت لي أدلي بها أمام مشاهديك جميعا.. أنا طلبت اليوم معلومات لاتعرف على حجم المشكلة نفسها..) فهو لم يكن يعلم بالأمر، ثم أخبرته مصادر معينة عن القضية، ولم تقل له ان الفتاة إرتكبت جريمة الزنا.. ولذلك قال عن العقوبة (العقوبة كانت الجلد 80 جلدة تعزيرا لكل واحد)، ولو كانت الفتاة قد إرتكبت جريمة الزنا، لكانت العقوبة 100 جلدة، إذا كانت غير متزوجة والرجم بالحجارة إذا كانت متزوجة.. فلماذا قال عنها (المواد كلها متعلقة بأعمال أخلاقية وفاضحة وإدارة الدعارة)؟! حتى يوحي بأن المرأة قد أرتكبت الزنا؟! قال تعالى في حق مثل هذا الوالي (والذين يرمون المحصنات، ثم لم يأتوا بأربعة شهداء، فاجلدوهم ثمانين جلدة، ولا تقبلوا لهم شهادة أبدا، وأولئك هم الفاسقون)!!

وهو بعد أن شهّر بهذه الفتاة المسكينة، من أجهزة الإعلام، ولمح كذباً، وزوراً، بأنها زانية، قال (والمواد هذه أنا لم أشأ أن أذكر طبيعة المواد.. أنا لا أريد التشهير الآن).. فهل رأى الناس مثل هذا النفاق؟! وبعد أن أخبرنا الوالي بأن الفتاة عوقبت تعزيراً لأنها لم تجلد جلدات الحد، نسى ذلك، ثم قال (انما هو حكم قضائي لحد من حدود الله سبحانه وتعالى.. قررته المحكمة وتولت المحكمة التنفيذ في فناء المحكمة)!!


فهل حقاً تطبق حكومة هذا الوالي حدود الله؟! لماذا لا يقطع السارق ولا يرجم الزاني المحصن؟! وهل يجوز لحاكم ان يترك حداً من حدود الله ويطبق الآخر؟! وما علاقة قانون النظام العام الوضعي بالشريعة الإسلامية؟! والقاضي الذي نفذ العقوبة على الفتاة المسكينة، ولم ينه الذي كان يضحك، والذي قال عنه الوالي (عقوبة حدية صادرة من قاضي مختص)، لماذا لم يخبر رؤساءه بأنه لن يطبق الحدود في دولة نائب رئيسها، الذي يكون رئيساً لها في حالة سفر الرئيس، غير مسلم؟!


وهذا الوالي المفارق لاخلاق الإسلام، والذي شهر بالمرأة المظلومة، يذكرنا مرة أخرى، بالستر فيقول عن الفتاة (كانت متهمة بعد أن حوكمت خلاص الشرع نفسو بيقول إنه طهرها.. هذا ما نعرفه نحن في شرعنا.. لذلك ما كان ينبغي أن تستغل هذه القضية بهذه الكيفية... وأنا في طوافي على أمن المجتمع دائماً أحثهم على الستر)!! إذا كان الشرع كما ذكر الوالي يقول عنها بعد العقوبة (مطهرة)، ونائب رئيس حزب الوالي يقول عنها (غير محترمة)، فهل يعتبر قوله هذا مخالفة للشرع يستحق عليها عقوبة تعزيرية؟! ولعل الوالي رغم دفاعة المستميت عن هذه الحادثة، شعر أن المستمعين ما زالوا لا يقبلونها، خاصة الذين رأوا الشريط، ولهذا حاول ان يطمئنهم بأن الحكومة أيضاً، مثلهم لم تقبل هذا العمل، ولذلك قال (اوقف العمل في تلك المحكمة يعني قفل المحكمة خالص في التاريخ داك قبل عشرة شهور قفل المحكمة وأدان الناس المارسو العقوبة).. من الذي قفل المحكمة وأدان الذين جلدوا الفتاة؟! وقد قاموا حسب زعم الوالي بتنفيذ حد من حدود الله بتوجيه (قاض مختص)؟! إذا كان الوالي الذي يلي أمور الناس يضطرب ويلتوي بهذه الصورة، فكم من الحقوق تضيع تحت ولايته؟!

يقول الطيب مصطفى (هنيئاً لأجراس الحرية ولباقان وعرمان وبني علمان فقد وجدوا ضالتهم في قصة «فتاة الفيديو» ليعلنوا حربهم من جديد على القرآن وعلى الإسلام كما فعلوا غداة سهرة لبنى ـ أرملة طيب الذكر عبدالرحمن مختار ـ في ذلك الملهى الليلي بعد منتصف الليل وهي ترتدي ما خفّ وشفّ مما لا يتسع المجال للتفصيل فيه)(أجراس الحرية 13/12/2010م). ولا أود ان أعلق على العبارات الكاذبة المسفة، التي يستحق قائلها الجلد لمخالفته للشريعة، بالحديث غير اللائق، فقد جاءت لبنى للمحكمة بنفس زيها، ولم يستطع القاضي الإعتراض عليه، ولكن المهم هو لماذا لم تجلد لبنى، وسجنت ليوم واحد، ودفع عنها مسئول حكومي الغرامة، حين رفضت ان تدفعها، وجلدت هذه الفتاة المسكينة؟! هذه الدولة هي التي يجلد فيها الضعيف، ويترك فيها الشريف، إذا سرق، وإلا لماذا لم يحاكم كل الذين سرقوا المال العام، مما اورده المراجع العام، أمام المجلس الوطني؟! وأي الجرمين اضر بالأمة ما فعلت هذه الفتاة، أم ما فعل رؤوساء المرافق الحكومة من قادة المؤتمر الوطني الذين وصفهم المراجع العام بنهب المال العام؟!

يقول الطيب مصطفى («وَلَا تَأْخُذْكُمْ بِهِمَا رَأْفَةٌ فِي دِينِ اللَّهِ إِنْ كُنْتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآَخِرِ وَلْيَشْهَدْ عَذَابَهُمَا طَائِفَةٌ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ» مضمون هذه الآية يخاطب المؤمن وينهاه عن استخدام العاطفة حتى ولو صرخت المذنبة «واي يا يمه تعالي لي» فهل نسمع كلام الله أم تخرصات دعاة حقوق الإنسان الذين يحلو لهم أن يستنجدوا بأولياء نعمتهم من خواجات فضائح أبو غريب وباغرام وقوانتانامو الذين لو عرضنا مشاهد عُريهم وممارساتهم وعروض الشذوذ الجنسي الحية في مدنهم النجسة لاستحوا من استنكار عقوباتنا الإسلامية القرآنية لكن هل يعرف هؤلاء قيمة الحياء؟!)(المصدر السابق) إن الآية التي ذكرها الطيب مصطفى، خاصة بعقوبة الزنا قال تعالى "الزانية والزاني فاجلدوا كل واحد منهما مائة جلدة ولا تأخذكم بهما رافة في دين الله إن كنتم تؤمنون بالله واليوم الآخر، وليشهد عذابهما طائفة من المؤمنين" وهذه الفتاة لم تعاقب على الزنا بدليل انها لم تجلد مائة جلدة، كما جاء في الآية. ونسبة هذه الآية لتلك الفتاة، مما يوحي بأنها ارتكبت جريمة الزنا، هو إتهام لها من الطيب مصطفى، لم يأت عليه بأربعة شهداء، قال تعالى (والذين يرمون المحصنات، ثم لم يأتوا بأربعة شهداء، فاجلدوهم ثمانين جلدة، ولا تقبلوا لهم شهادة أبدا، وأولئك هم الفاسقون) ونحن لعلمنا بأن الطيب مصطفى عند الله من الفاسقين، لا نقبل له شهادة أبداً، سوى ان كانت عن باقان أموم، أو عن علي عثمان محمد طه..

والطيب مصطفى يهاجم الامريكان، فمن هم الذين كان الامريكان أولياء نعمتهم، إن لم تكن حكومة المؤتمر الوطني التي وصفوها بانها كانت يدهم اليمنى، في ضرب الحركات الإرهابية، بعد أن سلمت المخابرات الأمريكية (المجاهدين) المسلمين، لوضعهم في نفس السجون التي يدينها الطيب، هنا، كذباً ونفاقاً.. وهذه المدن "النجسة" أليست هي نفس المدن، التي تعلم فيها كوادر الحركة الإسلامية، ونال معظمهم جنسيات أهلها، واصبحوا يتمتعون بالجنسية المزدوجة، التي لا يريد الطيب أن تمنح للجنوبيين؟!

أسمعوا هذا التبرير البائس، لجلد الفتاة المكلومة، يقول الطيب مصطفى (من منكم لم يُجلد في حياته على يد أساتذته عشرات المرات خلال مسيرته الدراسية)!! فهل جلد المدارس مثل جلد هذه الفتاة؟! وإذا ثبت ان هنالك أستاذ معتوه جلد طالب أو طالبة مثل هذا الجلد فهل فعله المشين يبرر هذه الفعلة الشنعاء؟! ثم هل يعلم الطيب مصطفى ان وزارة التربية والتعليم التي يقوم على أمرها زملاء له في المؤتمر الوطني قد ألغت تماماً عقوبة الجلد في السودان؟! أما قول الطيب مصطفى ( ثم أيهما أحق بأن ترق له قلوبنا تلك الفتاة أم أطفال المايقوما الذين يعيشون أعمارهم في ذلّ ومسكنة جراء اختفاء أبوين هاربَين استسلما لشيطان الشهوة وتسبّبا في كارثة إنسانية تدوم ما بقي ضحاياها من الأطفال الذين سيكبرون ويعانون مليارات المرات أكثر من معاناة تلك الفتاة؟!) فإنه أسوأ من سابقه، ولم يسأل الطيب مصطفى نفسه لماذا زاد أطفال المايقوما الآن في ظل الحكومة الإسلامية التي تزعم أنها تطبق حدود الله؟! ومن الذي تسبب في كارثة أطفال المايقوما، وما هي الظروف التي دفعت الناس للرذيلة؟! ومن المسئول الاول عن سوء الاوضاع الإقتصادية، والإجتماعية، والنزوح والتشرد؟! وما هي أكبر كارثة إنسانية في السودان: هل هي أطفال المايقوما أم أطفال دارفور؟

لقد قامت مبادرة " لا لقهر النساء"، تضامناً مع الفتاة التي جلدت، وظهرت صورتها المؤثرة في القنوات الفضائية، وفي الإنترنت.. بالخروج في مسيرة إحتجاج، يحملن فيها مذكرة تطالب بالغاء قانون النظام العام، وهو عمل حضاري، ومسئول، ولكن رجال الأمن منعوهن من الوصول للوزير وقاموا بإعتقالهن، وأودعن السجن لعدة ساعات، ثم أطلق سراحهن. التحية لهؤلاء النساء المناضلات، الحرات، اللاتي فعلن ما عجز عنه الرجال.. إن حكم الوقت معكن، ألم يقل النبي صلى الله عليه وسلم (في آخر الزمان خير أولادكم البنات)؟! بلى!! قد قال.

د. عمر القراي

تم تعديل هذه المشاركة بواسطة اشرف رمضان إدريس, 15 December 2010 - 02:24 PM.


#58
أشرف الشكري

أشرف الشكري
  • Members
  • 454 posts
  • Gender:Male
عن صحيفة الرائد
المدعوة كانت طالبة جامعية وتم فصلها لسوء السلوك ولها علاقات مشبوهة بتجارة المخدرات الكيمائية وتحديداً الهيروين والأفيون. وتم القبض عليها أكثر من مرة في بلاغات تحت المواد (100،154،153،78).

وأوضح المصدر الشرطي أنه تم القبض عليها بتاريخ 24/2/2010م الساعة 11:50 مساء بمنزل تدار فيه ممارسات لا أخلاقية بأم درمان إثر معلومات توفرت للمباحث وتم القبض عليها برفقة (5) شبان بما فيهم صاحب المنزل وتم فتح بلاغ بالرقم (467) بقسم أمن المجتمع أم درمان تحت المادة 154/150 من القانون الجنائي في مواجهة المتهمين وتمت محاكمة المتهمين بتاريخ: 29/2/2010م أمام محكمة جنايات أم درمان شمال بالجلد (80) جلدة تعزيراً لكل متهم وهو الحكم الذي ظهرت فيه بشريط الفيديو.

وفي سياق متصل أوضح المصدر أن المتهمة المذكورة سبق أن تم فتح بلاغ ضدها تحت المادة (154) ق.ج بقسم أمن المجتمع بكرري في العام 2008م وتمت محاكمتها بالجلد (80) جلدة وأيضاً تم فتح بلاغ ضدها تحت المادة (154) ق.ج بتاريخ 2008م حيث تمت محاكمتها بالسجن لمدة ثلاثة أشهر والغرامة (250) جنيها ومصادرة المعروضات، وتم إطلاق سراحها قبل انتهاء مدة الحكم بالعفو العام.

وأضاف المصدر أنه أيضاً تم فتح بلاغ ضدها تحت المادة (78) ق.ج في العام 2008م وتمت محاكمتهما بالجلد (40) جلدة حداً وبعد تنفيذ العقوبة تمت متابعتها بواسطة المباحث حيث ضبطت في نفس اليوم وفتح في مواجهتها بلاغ تحت المادة (155،154) ق.ج وتمت محاكمتها بالجلد (40) جلدة.
وفي ذات السياق كشف مصدر رفيع بالشرطة بأن الفتاة المذكورة وصلت إلى مرحلة خطيرة من السلوك المنحرف بدأت منذ دراستها بالجامعة، مشيراً في الوقت نفسه لاستمرار لجنة التحقيق في مهامها لكشف ملابسات بقية التفاصيل.


أطلع مظاهرة عشان أعترض علي عقوبة جلد النساء ، كلام جميل مافيه آي شيء يعيب بل شرف للمتظاهرات أن يطالبن بحقوقهن
ويرفضن الإضطهاد والتعذيب وسوء المعاملة بإسم الدين ولو كنت في السودان لكنت علي رأسهن ولكن التضامن مع ( عاهرة ) هنا المحك والمؤسف ايضا إن الوضع الإجتماعي في السودان أصبح متناقض وغريب والمعايير الأخلاقية فيه مزدوجة ، إتخيلو يا جماعة الواحد أخته ولا أمه تطلع من بيتهم ماشة مظاهرة عشان تتضامن مع ( ........ داعرة !!!!!!!!!) تاني فضل شنو فيك يا مجتمعنا من قيم ومباديء وأخلاقيات نفاخر بها بين الأمم !؟! هذه البنت لو لم تكن عاهرة لقلبنا الطاولة علي شرطة النظام العام وإثبات إنها منحرفه لا يحتاج لمجهود كبير ولستم بحاجة سادتي لتحريف القضية وإلقاء قاذوراتكم اللغوية علي الدين فلان او فلتكان بالحكومه فبكل بساطة خطوة خطوتين للجامعة التي كانت تدرس فيها هذه الملعونة تجدون الحقيقة علي أعتبا مكتب إدارة الجامعة وبين زملائها وزميلاتها وتتجلي الحقائق في لحظات ولا أظنها أبعد مما قرأنا وسمعنا ....!


ثم ... أين أسرة الفتاة ؟!! لو كانوا يؤمنون إن إبنتهم ضحية لماذا لا يخرجون للإعلام ؟!! لماذا لا يثورون من أجل شرفهم وعرضهم ؟!!
إن كانت إبنتهم مظلومة وكل التهم التي أدينت بها ملفقة ومفبركة لماذا لا يرفعون قضية ضد الجهة المسئوولة ؟!! لماذا لا يستعينون بحقوق الإنسان ؟!! أين هم مما حدث ويحدث لإبنتهم إن كانت مظلومة ؟!! هل تم طردها فعلا من الجامعة لسؤء سلوكها وإنحرافها ؟!!
هل تمت إدانتها في قضايا دعارة وإنحراف وزنا ومخدرات ؟!! أين والدها ؟!! أشقائها الرجال حتى يعلم العالم كله إنها بريئة مما نسب إليها ؟!!

ماذا تفعل أنت عزيزي القاريء إن كانت هذه الفتاة أختك وثبت لك إنحرافها وسوء أخلاقياتها ؟!!!! هل كنت ستكتفي بجلدها بالسوط أم قتلها
ودفن عارك بموتها ؟!!! ماهي العقوبة التي كنت ستوقعها عليها وهي زانية داعرة منحرفة مروجة للمخدرات ؟!!


وأنت .. نعم أنت يا من مسته كلماتي ماذا كنت ستفعل إن كانت هذه الداعرة المجلودة أختك ! هل كنت ستكتفي بجلدها أم ،،،،،،،،،،،،،

تري هل كنت ستجلدها وتضربها أم ،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،

أم ،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،










#59
اشرف رمضان إدريس

اشرف رمضان إدريس
  • Members
  • 2699 posts
  • Gender:Male

View Postأشرف الشكري, on Dec 25 2010, 09:22 AM, said:

عن صحيفة الرائد
المدعوة كانت طالبة جامعية وتم فصلها لسوء السلوك ولها علاقات مشبوهة بتجارة المخدرات الكيمائية وتحديداً الهيروين والأفيون. وتم القبض عليها أكثر من مرة في بلاغات تحت المواد (100،154،153،78).

وأوضح المصدر الشرطي أنه تم القبض عليها بتاريخ 24/2/2010م الساعة 11:50 مساء بمنزل تدار فيه ممارسات لا أخلاقية بأم درمان إثر معلومات توفرت للمباحث وتم القبض عليها برفقة (5) شبان بما فيهم صاحب المنزل وتم فتح بلاغ بالرقم (467) بقسم أمن المجتمع أم درمان تحت المادة 154/150 من القانون الجنائي في مواجهة المتهمين وتمت محاكمة المتهمين بتاريخ: 29/2/2010م أمام محكمة جنايات أم درمان شمال بالجلد (80) جلدة تعزيراً لكل متهم وهو الحكم الذي ظهرت فيه بشريط الفيديو.

وفي سياق متصل أوضح المصدر أن المتهمة المذكورة سبق أن تم فتح بلاغ ضدها تحت المادة (154) ق.ج بقسم أمن المجتمع بكرري في العام 2008م وتمت محاكمتها بالجلد (80) جلدة وأيضاً تم فتح بلاغ ضدها تحت المادة (154) ق.ج بتاريخ 2008م حيث تمت محاكمتها بالسجن لمدة ثلاثة أشهر والغرامة (250) جنيها ومصادرة المعروضات، وتم إطلاق سراحها قبل انتهاء مدة الحكم بالعفو العام.

وأضاف المصدر أنه أيضاً تم فتح بلاغ ضدها تحت المادة (78) ق.ج في العام 2008م وتمت محاكمتهما بالجلد (40) جلدة حداً وبعد تنفيذ العقوبة تمت متابعتها بواسطة المباحث حيث ضبطت في نفس اليوم وفتح في مواجهتها بلاغ تحت المادة (155،154) ق.ج وتمت محاكمتها بالجلد (40) جلدة.
وفي ذات السياق كشف مصدر رفيع بالشرطة بأن الفتاة المذكورة وصلت إلى مرحلة خطيرة من السلوك المنحرف بدأت منذ دراستها بالجامعة، مشيراً في الوقت نفسه لاستمرار لجنة التحقيق في مهامها لكشف ملابسات بقية التفاصيل.




أطلع مظاهرة عشان أعترض علي عقوبة جلد النساء ، كلام جميل مافيه آي شيء يعيب بل شرف للمتظاهرات أن يطالبن بحقوقهن
ويرفضن الإضطهاد والتعذيب وسوء المعاملة بإسم الدين ولو كنت في السودان لكنت علي رأسهن ولكن التضامن مع ( عاهرة ) هنا المحك والمؤسف ايضا إن الوضع الإجتماعي في السودان أصبح متناقض وغريب والمعايير الأخلاقية فيه مزدوجة ، إتخيلو يا جماعة الواحد أخته ولا أمه تطلع من بيتهم ماشة مظاهرة عشان تتضامن مع ( ........ داعرة !!!!!!!!!) تاني فضل شنو فيك يا مجتمعنا من قيم ومباديء وأخلاقيات نفاخر بها بين الأمم !؟! هذه البنت لو لم تكن عاهرة لقلبنا الطاولة علي شرطة النظام العام وإثبات إنها منحرفه لا يحتاج لمجهود كبير ولستم بحاجة سادتي لتحريف القضية وإلقاء قاذوراتكم اللغوية علي الدين فلان او فلتكان بالحكومه فبكل بساطة خطوة خطوتين للجامعة التي كانت تدرس فيها هذه الملعونة تجدون الحقيقة علي أعتبا مكتب إدارة الجامعة وبين زملائها وزميلاتها وتتجلي الحقائق في لحظات ولا أظنها أبعد مما قرأنا وسمعنا ....!


ثم ... أين أسرة الفتاة ؟!! لو كانوا يؤمنون إن إبنتهم ضحية لماذا لا يخرجون للإعلام ؟!! لماذا لا يثورون من أجل شرفهم وعرضهم ؟!!
إن كانت إبنتهم مظلومة وكل التهم التي أدينت بها ملفقة ومفبركة لماذا لا يرفعون قضية ضد الجهة المسئوولة ؟!! لماذا لا يستعينون بحقوق الإنسان ؟!! أين هم مما حدث ويحدث لإبنتهم إن كانت مظلومة ؟!! هل تم طردها فعلا من الجامعة لسؤء سلوكها وإنحرافها ؟!!
هل تمت إدانتها في قضايا دعارة وإنحراف وزنا ومخدرات ؟!! أين والدها ؟!! أشقائها الرجال حتى يعلم العالم كله إنها بريئة مما نسب إليها ؟!!

ماذا تفعل أنت عزيزي القاريء إن كانت هذه الفتاة أختك وثبت لك إنحرافها وسوء أخلاقياتها ؟!!!! هل كنت ستكتفي بجلدها بالسوط أم قتلها
ودفن عارك بموتها ؟!!! ماهي العقوبة التي كنت ستوقعها عليها وهي زانية داعرة منحرفة مروجة للمخدرات ؟!!


وأنت .. نعم أنت يا من مسته كلماتي ماذا كنت ستفعل إن كانت هذه الداعرة المجلودة أختك ! هل كنت ستكتفي بجلدها أم ،،،،،،،،،،،،،

تري هل كنت ستجلدها وتضربها أم ،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،

أم ،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،










سليل البطانة وشعلة الشرق الرائع ود الشكري

الزولة دي ضحية لو دي جرائمها وهنا يبرز دور الدولة او النظام الحاكم في تقويمها واعادة تأهيلها لتكن فردا صالحا في المجتمع طالما انها من اهل السوابق هي ضحية لهؤلاء الهوامير من تجار المخدرات والافيون اعني الكبار والمستثمرين في قطاع الافيون وغسيل الاموال ، الفقر والحاجة ربما هو غيب دور الاسرة وهذا ظاهرة اصبحت ملحوظة في مجتمعنا وبالتالي انعكس هذا الانحلال في الشارع العام ومظهره هي واحدة من ملايين الفتيات لضحايا الفقر ولو كان الفقر رجلا لقتلته وهنالك ما خفي واعظم لسقوط القيم والمثل والاخلاق في يم ومستنقع الحاجة والعوز المجتمع الغالبية العظمى فيه من الفقراء يناظرون الغابات الاسمنتية التي تلامس السحاب ويتحدثون عن الاطفال اللقطاء ومرض الايدز الذي انتشر في المجتمع نعم تتدرج المسؤولية من الاسرة لتصبح مسؤولية الدولة والنظام حول تفشي هذه الظواهر السالبة من اطفال المايقوما والايدز والمخدرات والانحلال التام في القيم والاخلاق من زواج المسيار والعرفي وغيره من التلاعب على قدسية الحياة الزوجية ومراميها ولماذالا  نقف في ارتفاع نسبة الطلاق الان اليس للفقر من اسبابها الرئيسة لعدم الايفاء بواجبات هذه الحياة وبالتالي اللجوء الي  الكسب السريع هو طامة المجتمع السوداني الذي اصبح ظاهر للعيان و يقابله الحاجة والفقر والعوز ماذا فعل النظام جراء هذه المعضلات وهل نخلق مجتمع مثالي ولم نستطيع توفير مقومات المثالية في البلاد
الجميع لم يقف كثيرا حول جريمة هذه الفتاة وان كانت جلدت وفق سماحة الشريعة صدقني لا نجد من يعترض على ذلك فكم وكم ممن جلد وجلدن ولكن الوحشية والمخالفة لتطبيق عقوبة الجلد هي من دفعت الجميع ليقولوا لا ومليون لا لهذه الممارسات السادية وتعذيب المجتمع بأسم الدين والتفشي بهذه الطريقة الوحشية ... افيون وهيروين كيف دخلا للبلاد وكيف يوزعا بين هؤلاء المروجيين واين الراس الكبير المستورد لهاتين السلعتين ؟

مودتي

الرحـــال

تم تعديل هذه المشاركة بواسطة اشرف رمضان إدريس, 26 December 2010 - 06:40 AM.


#60
أحمد محمد سليمان

أحمد محمد سليمان
  • G Members
  • 975 posts
  • Gender:Male
up




عدد المتواجدون الآن فى الموضوع : 0

0 members, 0 guests, 0 anonymous users


زار هذا الموضوع 0 مستخدم



أعلى إحصائيات المنتدى

أعلى المنتديات أعلى المشاركين آخر المشاركات
المنتدي العـــــــــام 16144
المنتدي الرياضي 8243
المنتدى الإجتماعي 5796
اخبار الوفيات والعزاءات 4559
المنتدي الثقافـــي 1940
الساحة السياسية 1351
الترحيب بالاعضاء الجدد 781
المنتدي الديني 429
الاسرة والعلم والمعرفة 264
صديق رحمة 3341
اشرف رمضان إدريس 2699
oSmAn 1732
طارق حرسي 1642
الطيب محمود النور 1458
مجدي النيل 1363
جعفر الطاهر احمد 1344
خالدعبدالماجد 1085
FAISAL H 1023
أحمد محمد سليمان 975
طبع الزمن --- غناء مصطفى محمود مصطفى
دروس في تأسيس وإدارة العمل التطوعي//بالتركيز على تجربة لجنة التعليم الأهلي بمدينة كسلا 1966-1979 تاليف يس أحمد عبدالله
عبير الأزمنة
أحمد حميده. ينعي صديقه عماد
كل يوم مشاركة ... وإثبات وجود بينكم
عودة الروح
مجدي النيل وياسر سحابي يزينان الدوحة
مرثية في وداع الأخ العزيز /عماد الخليفه
كفارة لهاشم محمد السيد
قراءة في أدب الدكتور المبدع كمال شرف !!!



أهلا بك سجل دخول وتفاعل معنا
والتسجيل متاح ..